كاتب الموضوع : fadi kolagasi / أكتوبر - 20 - 2014

غاز الضحك – غاز النتروز

من الشائع جدا الإحساس بالقليل من التوتر و القلق عند الذهاب الى طبيب الأسنان. أحد طرق التخفيف من هذا التوتر هي استخدام غاز النيتروس، حيث يستنشق المريض خليطا من غازي النيتروس و الأكسجين من خلال قناع مطاطي يوضع على الأنف. يكون المريض عادة ملما بما حوله و لكنه في حالة من الإسترخاء التام مما يسهل على الفريق الطبي عمله بدون مضايقات من المريض.

التوتر عادة ما يجعل الإحساس بالألم يزداد بصورة ملحوظة فتلاحظ أن المريض المتوتر يعاني من أقل و أبسط العمليات ألما و لكن اذا انصرف تفكير المريض الى شيء آخر (مثلا شاشة تلفاز) نجد أن العلاج أصبح متقبلا و هذا ما يحدث مع استخدام غاز النيتروس حيث أنه يشتت التفكير مع احساس بالراحة و السعادة و يمكن أن ينسى المريض ما حدث في فترة العلاج.

يعتقد بعض الناس أن غاز الضحك قد يكون بديلا عن استخدام التخدير الموضعي (البنج) و لكن الواقع أن التخدير الموضعي لا بد منه حيث أن الغاز يعمل كمهدئ للأعصاب فقط أما تخدير عصب السن بحيث يتوقف الألم الناتج عنه خلال العلاج فهو دور التخدير الموضعي.

عادة ما يستخدم هذا الغاز في الحالات التالية:

– علاج الأطفال،

– المرضى شديدي التوتر و القلق من علاج الأسنان أو صوت الحفاراقرأ ايضا :
تبييض الاسنان ابتسامة جميلة على حساب الاسنان …

– المرضى الذين يعانون من التقيؤ في حالة علاج الأضراس الخلفية القريبة من منطقة الحلق أو تؤثر عليهم رائحة المواد الطبية.

يجب عدم استعماله عند مرضى نقص فيتامين b12 وبحذر شديد عند مرضى فقر الدم

أهم ما يميز هذا الغاز هو أنه آمن تماما و سرعة زوال تأثيره عن المريض حيث يستطيع الذهاب مباشرة بعد الإنتهاء من المعالجة و حتى قيادة السيارة.

أما المضاعفات الناتجة عن استخدام الغاز فهي قليلة جدا و نادرا ما يصاب المريض بالدوخة بعد العلاج بالغاز لفترات طويلة. في حالة وجود أي انسداد في المجرى التنفسي كأن يكون المريض مصاب بالرشح أو نوبة البرد لن يبدأ مفعول الغاز . بعض الأطفال يصاب بالرهاب من وجود القناع المطاطي لذا فإن طمئنة الطفل من قبل الأهل ضرورية في مثل هذه الحالات. ينصح بعدم أكل الوجبات الدسمة قبل العلاج لعدم الشعور بالإعياء. و ينصح عند العلاج بالغاز ازالة العدسات اللاصقة – إن وجد – لأن القناع المطاطي قد يكون غير مثبت في مكانه الصحيح مما يؤدي الى جفاف العين.

و دائما ننصح الأهل في حالة علاج الأطفال عدم إظهار توترهم للطفل في البيت قبل موعد المعالجة و تفادي ذكر الأشياء التي تخيف الطفل من علاج الاسنان و تذكيره دائما أن طبيب الأسنان يود مساعدة للتخلص من آلام التسوس و محاولة ايضاح و تقريب الصورة لما سيحدث بطريقة سلسة.
الدكتور محمد فادي قولاغاسي www.dr-fadi.com

  626 مشاهدة
0

أضف تعليق

الإسم (مطلوب) البريد الإلكتروني (مطلوب) الموقع (اختياري)  





جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الدكتور محمد فادى
تنفيذ شركة تصميم مواقع الانترنت توب لاين